Sunday, February 3, 2008

قال رسول الله غاندي

الامتناع عن المعاقبة لا يعتبر غفرانا إلا عندما تكون القدرة على المعاقبة قائمة فعلياً
يجب أن لا تفقدوا الأمل في الإنسانية. أن الإنسانية محيط، وإذا ما كانت بضع قطرات من المحيط قذرة فلا يصبح المحيط بأكمله قذرا

إن النصر الناتج عن العنف هو مساوي للهزيمة، إذ انه سريع الانقضاء

إن العين بالعين تجعل العالم بأكمله أعمى

أنا لا أريد أن يكون منزلي محاطا بجدار من كافة النواحي ولا أريد نوافذي أن تكون مسدودة

أريد أن تكون ثقافات كافة البلدان منتشرة حول منزلي بحرية. ولكني ارفض أن انسف من قبل أي منها

أنا مستعد لان أموت، ولكن ليس هنالك أي داعي لأكون مستعدا للقتل

أين يتواجد الحب تتواجد الحياة
إن التدمير ليس قانون البشر. ويعيش الإنسان بحرية فقط باستعداده للموت إذا ما لزم الأمر على أيدي أخاه وليس أبدا بقتله إياه

إن أية جريمة، أو إصابة بغض النظر عن القضية، ارتكبت أو سببت لشخص آخر هي جريمة ضد الإنسانية

إن اللاعنف والجبن لا يتماشيان معا. بامكاني القيام بتخيل شخص كامل التسليح هو في داخله جبان. إن حيازة الأسلحة تعني تواجد عنصر خوف، إذا لم يكن جبن. ولكن اللاعنف الحقيقي هو استحالة دون حيازة عدم الخوف الغير زائف

إن اللاعنف هو أعظم قوة متوفرة للبشرية. إنها أقوى من أقوى سلاح دمار تم تصميمه ببراعة الإنسان

إن حرمان شخص من حريته الطبيعية وإنكاره أسباب الراحة العادية هو أسوأ من تجويع الجسد؛ إذ أن ذلك هو تجويع للروح القاطنة في الجسد

يمكنك أن تقيدني، يمكنك أن تعذبني، يمكنك حتى أن تقوم بتدمير هذا الجسد، ولكنك لن تنجح أبدا في احتجاز ذهني

4 comments:

سمر said...

كم صدق في ما قال



فليبق ذهنك حرّاً دوما

:)

المنفي said...

رائعة جدا

في البوست السابق بخصوص اليسار والجعجعة حاولت كذا مرة اني اعلق بفكرتي بس في كل مرة كنت اتراجع
اعتقد اني مليت من السجال السياسي
كبر دماغك وعيش حياتك
من راقب احزاب فلسطين مات هما

ضاوي جداً said...

شكراً لمرورك الناعم يا سمور
..

ضاوي جداً said...

رفيقي المنفي،
لم أخض هذا السجال إلا لأنني طفولي النزعة والهم..
ياخي اسمي ضاوي.. شو متوقع

أشكرك على نصحيتك.. وعلى بقائك المستمر في الجوار السيبيري كذلك..